وما يُدريك ؟ لعل هذا المُحتقَر يُساوي آلاف البشر!!

الكاتب : محمد السيد في السبت، 10 نوفمبر، 2012 0 التعليقات

وما يُدريك ؟ لعل هذا المُحتقَر يُساوي آلاف البشر!!


عندما يُراد معرفة شخص ما .. فإنه يُسأل عن :
عملـه !
أو عن مالِـه !
أو عن وضعه الاجتماعي !
أو عن قبيلته وعشيرته !

وهذه الموازين لم يحفل بها الإسلام ، ولم يولِها عناية كما يوليها الناس اليوم .

فـ " كم من أشعث أغبر ذي طمرين . لا يؤبه له . لو أقسم على الله لأبرّه "
و " رب أشعث مدفوع بالأبواب . لو أقسم على الله لأبرّه "

ثيابه بالية ... غير ذي شأن ... لا يؤذن له . بل يحجب ويُطرد لحقارته عند الناس .
ولكنه عند الله ليس بمحتقر .
بل هو عند الله عظيم .
يُساوي الآلاف ممن أُوتي الدنيا !






0 التعليقات:

إرسال تعليق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا تخرج قبل ان تدعمنا وتضف لنا تعليق جزاك الله خير

الأكثر شعبية